Ultimate magazine theme for WordPress.

الجوانب الحضارية في خدمة الحرمين الشريفين 

مرت المملكة العربية السعودية بالكثير من المراحل الهامة منذ بدء تأسيسها، منها الجوانب الحضارية في خدمة الحرمين الشريفين بالإضافة إلى العديد من الجوانب الحضارية في الإدارة والحكم في كل من الدولتين السعوديتين الأولى والثانية، نتعرف من خلال السطور التالية على إجابة سؤال يطرحه الكثير ممن يرغبون في التعرف على أهم تلك الجوانب الحضارية في الحرمين الشريفين.

فهرس المقال

من الجوانب الحضارية في خدمة الحرمين الشريفين

من أبرز ما قدمته المملكة العربية السعودية من أجل تطوير الخدمة في الحرمين الشريفين ما يلي:

  • بدأت العملية التطويرية في خدمة الحرمين الشريفين في عهد الإمام سعود بن عبدالعزيز الذي أمر بالبدء في الصناعة الوطنية لكسوة الكعبة المشرفة وحياكتها في مدينة الإحساء.
  • كما أن الحكومة السعودية قد حرصت أيضا على توفير الأمن بالإضافة إلى توفير كافة الخدمات للحجاج.
  • الحرص على إقامة صلاة الجماعة في المسجد الحرام خلف إمام واحد عوضا عن أربعة أئمة كما كان الأمر في السابق، حيث كانت كل جماعة تابعة لمذهب تصلي خلف الإمام التابع لها بشكل منفصل.

من الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الإدارة والحكم

حرصت المملكة العربية السعودية على إقامة نظام إداري واضح مبني على مجموعة من الأسس منها ما يلي:

  • أن البيعة تعد من أهم الأجزاء الخاصة بنظام الحكم.
  • ولاية العهد وذلك من أجل مساندة الدولة وإدارتها.
  • بيت المال لمصروفات الدولة ومواردها.
  • العمل على تعيين قضاة الدولة والأمراء.

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الخدمات الاجتماعية

من الجدير بالذكر أن الدولة السعودية اهتمت أيضا بالعديد من الجوانب الحضارية الخاصة بالمجتمع وخدمته كما اهتمت ب الجوانب الحضارية في خدمة الحرمين الشريفين، لعل من أبرز تلك الجوانب الاجتماعية ما يلي:

  • تقديم الكثير من الإعانات للشباب وذلك من أجل مساعدتهم على الزواج.
  • توزيع الإعانات على الكثير من الأسر المحتاجة، كما أنها اهتمت أيضا بمساعدة الطلاب وتوفير كافة أحتياجاتهم.
  • إنشاء الأوقاف والأسبلة والتي من شأنها تقديم المساعدات للمحتاجين.

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الجيش

حرص الأئمة في كل من الدولتين السعوديتين الأولى والثانية على تطوير الجانب العسكري وذلك من أجل توحيد الدولة، تمثلت تلك الجوانب الحضارية فيما يلي:

  • النداء والذي يهدف إلى حث كافة البلدان على المشاركة في الحملات الخاصة بالدفاع عن البلاد وتوحيد أقطارها.
  • الحرص على التجمع بعد نهاية النداء في مكان محدد والبدء في التحرك العسكري بنظام.
  •  ضرورة وجود الراية الخضراء في مقدمة الجيش.
  • تتم عملية التحرك العسكري  ضمن مجموعات منتظمة.
  • دائما ما تكون القيادة لإمام الدولة أو من ينوب عنه.
  • القيام بإنشاء سجلات من أجل تدوين أسماء أفراد الجيش والفرسان أيضا.

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في التعليم

من مظاهر الحضارة في الدولتين السعوديتين هي ازدهار التعليم، ولعل من أبرز تلك الجوانب ما يلي:

  • التوسع في تأليف الكتب ونسخها وتوزيعها على الطلاب.
  • افتتاح الكثير من المكتبات ودور العلم.
  • عقد المزيد من المجالس العلمية وذلك بمشاركة أساتذة وأئمة المملكة.
  • تقديم الرعاية الكاملة للعلماء من أجل تشجيعهم على الاستمرار.

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الأمن

ونحن بصدد الحديث عن الجوانب الحضارية في خدمة الحرمين الشريفين تجدر بنا الإشارة إلى التعرف على الجوانب الحضارية في الأمن وذلك من أجل نشر الأمن في كافة أنحاء المملكة والتي تتمثل فيما يلي:

  • الحرص على تطبيق قواعد وأحكام الشريعة الإسلامية  ونشر العدل.
  • تعيين الأمراء في كافة أنحاء المملكة  من أجل نشر الأمن.
  • إدارة كافة شؤون المواطنين بالدولة.
  • تكوين مجموعات خاصة لحفظ الأمن.
  • الاهتمام بنظام الحراسة ليلا.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.